توقعات المتنبئين لكأس العالم

Translated into Arabic (Original version)


هل تتذكر الأخطبوط "بول"؟ كان أحد نجوم كأس العالم في العام ٢٠١٠، حيث استطاع توقع الفائز في المباريات التي خاضها المنتخب الألماني. كما توقع أيضاً من سيكون الفائز في المباراة النهائية. بدأ "بول" مسيرته  المهنية في كأس الأمم  الأوروبية لعام ٢٠٠٨  حيث نجح في التنبؤ بنتيجة إحدى عشرة مباراة من أصل ثلاث عشرة. فكان يختار واحداً من صندوقين يحتوي كل منهما على الطعام المفضل وعلم الدولة الخاص بكل فريق مشارك في  المباراة. وللأسف الشديد، توفي في نهاية عام ٢٠١٠.

غير أنّ بول لم يكن الوحيد الذي يجيد التنبؤ. فقد استطاع "هاري" التمساح أن يعرف من هو المنتخب الفائز  بكأس العالم في عام ٢٠١٠. وبالإضافة إلى ذلك، تمكّن من تنبؤ نتائج الانتخابات الاتحادية الأسترالية مرتين على التوالي. ولكنّه لم يحظَ  بالشهرة نفسها  التي تمتع بها الأخطبوط الألماني. ولم يكن ماني، الببغاء السنغافوري أحسن حالاً منه. فعلى الرغم من أنّه تنبأ بنتائج كافة مباريات الدورين ربع النهائي ونصف النهائي في كأس العالم في عام ٢٠١٠، لم يتمكن من معرفة نتيجة المباراة التي تنافس فيها الفريق الإسباني ضد الفريق الهولندي وفشل بالتالي في تحديد الفريق الذي سينتقل لخوض النهائيات.

ومنذ رحيل بول الأخطبوط  المفاجئ ، اشتدت المنافسة حول من سيخلفه. خلال مباريات الأمم الأوروبية للعام ٢٠١٢، اشتركت ثلاثة حيوانات. وهي تشيتّا، الفيل الهندي الذي يعيش في حديقة للحيوانات في مدينة كراكوف في بولندا. وفريد، النمس الأوكراني الذي يمكن متابعة توقعاته على موقع تويتر. وفونتك، الخنزير الأوكراني الذي استطاع التنبؤ بنتيجة مبارتين  من أصل ثلاثة مباريات بشكل صحيح.

من سيحلّ محلّ  بول الأخطبوط في بطولة كأس العالم المقبلة؟ هل هو الببغاء الذي باركه البابا فرانسيس في ساحة القديس بطرس، وأصبح نجم الإذاعة الإيطالية الوطنية العامة؟ أم هو  نيللي،  الفيل الألماني الذي تنبأ حتى الآن بشكل صحيح بنتائج ٣٠  مباراة  من أصل ٣٣؟ أو صغير الباندا الذي يتمتع بقوى لا يُستهان بها ويحظى بدعم من الوسائل الإعلامية الصينية الرسمية؟

وفي حين أنّ الببغاء الإيطالي الذي أطلق عليه الاسم أموري (ومعناه  الحب في اللغة الإيطالية)،  سيفصح عن تنبؤاته باختيار علم المنتخب الفائز المثبت في ملعب مصغر لكرة القدم، وفي حين أنّ الفيل نيللي يفضل التنبؤ بالفائز بركل الكرة باتجاه  مرمى أحد الفريقين المتنافسين بوجود علم الدولة أمام المرمى أما صغير الباندا  فسيتنبأ بنتائج المباريات باختيار المأكولات من الصناديق التي تحمل أعلام الدول المشاركة في المباريات في مرحلة المجموعات وتسلّق شجرة تحمل علم الفريق الفائز في المرحلة النهائية.

هل لديك حيوان أليف؟
هل تظن أنّه قادر على التنبؤ بشكل أفضل من الحيوانات المذكورة؟ كيف؟
دعه يحاول!

by Rolene Fayad

17 Votes
#261 of #1440 in the World
#18 of #70 for Arabic



Go to the ranking page for Arabic

Can you translate better?

Join the challenge