تنبؤات كأس العالم

Translated into Arabic (Original version)


هل تذكرون الأخطبوط "بول"؟ لقد كان نجم كأس العالم لعام 2010، لقدرته على تخمين الفائز في مباريات ألمانيا. كما رجّح أيضا الفريق الفائز في المباراة النهائية. بدأت مسيرته مع بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم لعام 2008، حيث توقع له بنتائج صحيحة لـ 11 مباراة من أصل 13. اعتاد على الاختيار بين صندوقين يحويان طعاماً مع الأعلام الوطنية لكل فريق مشارك في كل مباراة. ولسوء الحظ، فقد توفّي مع نهاية عام 2010.

ولكن بول لم يكن الوحيد. حتّى التّمساح "هاري"، هو الآخر، توقَّع الفائز بكأس العالم لعام 2010. بالإضافة إلى قدرته على التنبؤ بنتائج دورتين متتاليتين لإنتخابات الفيديرالية الأسترالية. ومع ذلك، لم يحظى بنفس جاذبية الأخطبوط الألماني . ولم يكن "ماني" أفضل حظاً، وهو الببغاء السنغافوري الذي تنبأ بجميع نتائج مباريات ربع النهائي ونصف النهائي في بطولة كأس العالم لعام 2010، بسبب إخفاقه في توقُع نتيجة الفائز بالمباراة النهائية بين منتخبي إسبانيا وهولندا.

منذ الرحيل المفاجئ للأخطبوط "بول" احتدت المنافسة بشأن من سيخلفه. أثناء كأس الأمم الأوروبية لعام 2012،هناك ثلاثة حيوانات لعبت تلك اللعبة: "شيتّا"، فيل هندي يعيش في حديقة حيوانات بمدينة كراكوف في بولندا. و"فريد" هو الفأرالأوكراني الذي يمكن متابعة توقعاته على تويتر، و"فونتك"  الخنزير الأوكراني المتكهّن الذي تنبّأ بنتيجة 2 من بين 3 مباريات بشكل صحيح.

من سيحلّ محلّ الأخطبوط "بول" خلال نهائيات كأس العالم المقبل؟ هل سيكون الببغاء الذي باركه البابا فرانسيس في ميدان القديس بطرس، والذي أصبح الآن نجمًا لدى مذيعي القنوات العامّة الوطنية الإيطالية؟ أم ستكون " نيللي"، الفيلة الألمانية التي أصابت في التنبؤ بنتائج 30 من أصل 33  مباراة حتّى اليوم؟ وطبعاً لا تستخفّوا بالقوى العقليّة لصغير الباندا الذي يحظى بدعم وسائل الإعلام الرّسميّة الصينية.

سيعلن الببغاء الإيطالي المدعو "أموريه" (ومعناه الحب باللغة الإيطالية) عن تنبؤه باختياره علم المنتخب الفائز المثبت على نموذج  مصغّر لملعب كرة قدم وتفضّل "نيللي" التنبؤ بالفائزين عبر ركل كرة في إحدى الشباك المثبتة أمام كل منها أعلام الدّول المتنافسة، فيما سيتنبأ صغير الباندا بنتائج المباريات عبر التقاط الطعام من صناديق مشار إليها بأعلام الدول الفائزة خلال مباريات المجموعة وبتسلّق شجرة ترفع علم الفريق الفائز في مرحلة خروج الفرق المنهزمة.

هل لديك حيوان أليف؟
هل يمكنه/ها القيام بتوقعات بشكل أفضل؟ كيف؟
امنحوا تلك الحيوانات فرصة التجربة!

by Ahlam Hadhri

14 Votes
#289 of #1440 in the World
#20 of #70 for Arabic


Ahlam Hadhri's website

Go to the ranking page for Arabic

Can you translate better?

Join the challenge