منجمو كأس العالم

Translated into Arabic (Original version)


هل تتذكر الأخطبوط بول ؟ لقد كان نجم كأس العالم لعام 2010، حيث استطاع التنبؤ بالفائز في مباريات ألمانيا بالمونديال. وتنبأ أيضًا بالفائز في المباراة النهائية. بزغ نجمه مع انطلاق كأس الأمم الأوروبية عام 2008، حيث نجح في التنبؤ بنتائج 11 مباراة من أصل 13 مباراة. واعتاد الاختيار بين صندوقين يحتوي كلٌ منهما بعض الطعام بجانب علم كل فريق يشارك فى كل مباراة. ولكنه تُوفي للأسف فى نهاية عام 2010.

لم يكن بول المنجم الوحيد في هذا المجال. فقد تنبأ التمساح هاري بالفائز فى كأس العالم 2010. بل وتمكن من توقّع نتائج الانتخابات الفيدرالية الأسترالية لمرتين متتاليتين. إلا أن ذلك لم يمنحه مطلقًا شعبية الأخطبوط الألماني. وهو الوضع ذاته بالنسبة لماني، الببغاء السنغافوري الذي تنبأ بنتائج كل مبارايات ربع ونصف نهائي كأس العالم 2010، وذلك لإخفاقه في التنبؤ بالفائز في المباراة النهائية التي جرت بين إسبانيا وهولندا.

ومنذ رحيل بول المفاجئ، احتدمت المنافسة على عرشه. وخلال كأس الأمم الأوروبية 2012، خاض ثلاثة حيوانات هذه المنافسة. سيتا، الفيل الهندي الذي يعيش في حديقة حيوانات بمدينة كراكو في بولندا. فرد، النمس الأوكراني الذي يمكن متابعته على تويتر. وفونتيك ، الخنزير والعرَّاف الأوكراني الذي نجح في التنبؤ بالفائز في مباراتين من أصل ثلاث مباريات.

فمن تُراه يكون خليفةً للأخطبوط بول خلال بطولة كأس العالم التالية؟ هل سيكون الببغاء الذي باركه البابا فرانسيس في ساحة القديس بطرس، وأصبح الآن نجمًا في وسائل الإعلام الوطنية العامة في إيطاليا ؟ أم سيكون نيلي، الفيل الألماني الذي نجح في التنبؤ بنتائج 30 مباراة من أصل 33 حتى وقتنا الراهن؟ وبالطبع، لا يمكن الاستهانة بالقدرات العقلية لصغير الباندا الذي تدعمه وسائل الإعلام الصينية الرسمية.

سيتنبأ الببغاء الإيطالى آمورى (أي الحب باللغة الإيطالية) بالفائز من خلال اختيار علم الفريق الفائز المثبت على ملعبٍ مصغَّرٍ لكرة القدم. في حين تفضل نيلي التنبؤ بالفائزين بركل كرةٍ إلى داخل إحدى شباك المرميين اللذين يتصدرهما علمي البلدين المتنافسين. وفى المقابل، سيتنبأ صغير الباندا بنتائج المباريات بتناول الطعام من علبتين مرسومٌ عليهما عَلَمي الدولتين المتنافستين خلال مباريات المجموعات، وكذا عن طريق تسلق شجرةٍ يرفرف عليها علم الدولة الفائزة في الأدوار النهائية.

هل لديك حيوانٌ أليف؟
هل يمكنه أو يمكنها التفوق على هذه الحيوانات بهذا الصدد؟ كيف؟
دعه يجرب حظه!

by Waheed Ahmed

4 Votes
#520 of #1440 in the World
#29 of #70 for Arabic


Waheed Ahmed's website

Go to the ranking page for Arabic

Can you translate better?

Join the challenge