عَرَّافُو كأس العالم

Translated into Arabic (Original version)


أتذكرون بول، الأخطبوط؟ كان نجمُ كأس العالم لعام 2010 وذلك لقدرته على التكهن بالفائز في مباريات ألمانيا. تكهن بول كذلك بالفائز في المباراة النهائية. بدأ مستقبله المهني في كأس الأمم الأوروبية لعام 2008 ؛ وذلك عندما صدقت توقعاته في 11 مباراة من أصل  13 مباراة. دأب أن يختار بين صندوقين فيهما طعام وأعلام وطنية لكل فريق مشارك في كل مباراة. ومما يرثى له أنه قضى نحبه في أواخر سنة 2010.

لم يكن بول وحيدا. فقد تكهن التمساح "هاري" بالفائز بكأس العالم لعام 2010. والأكثر من ذلك، أنه استطاع التنبؤ بنتائج دورتين متتابعتين للانتخابات الفيدرالية الاسترالية. وبالرغم من ذلك، لم  ينعم أبدًا بمثل حظوة الأخطبوط الألماني. ولم يكن "ماني" - وهو ببغاء سنغافوري الذي توقع نتائج كافة المباريات الربع والنصف نهائية في كأس العالم لعام 2010- أسعد حظًا إذ خابت تكهناته بالفائز في المباراة النهائية بين إسبانيا وهولندا.

وقد احتدم السباق على الوريث الشرعي لبول منذ رحيله السابق لأوانه. وكان هناك ثلاثة حيوانات في ذات المضمار إبّان كأس الأمم الأوروبية لعام 2012، "شيتّا" وهو فيل هندي يرتع في حديقة حيوان ببلدة كراكوف في بولندا. و"فريت"، نمس أوكراني يمكن متابعته على تويتر. وأخيرًا، "فونتك" العراف الأوكراني الذي صدقت تنبؤاته في إثنين من أصل ثلاثة مباريات.

فيا ترى من سيتوج وريثا شرعيا للأخطبوط بول في كأس العالم القادمة؟ أهو الببغاء الذي باركه البابا فرانسيس في ساحة القديس بطرس، وقد أضحى الآن نجمًا لقنوات الإذاعة المحلية الإيطالية؟ أم هو "نيللي"-  الفيل الألماني الذي صدقت توقعاته في نتائج 30 مباراة من أصل 33 حتى تاريخه؟ وبالطبع، إياك أن تستهين بالقدرات الخارقة لشبل الباندا الذي تؤازره وسائل الإعلام الصينية.

سوف يبدي الببغاء الإيطالي الملقب "أموري" (أي الحب باللغة الإيطالية) تنبؤاته بإختيارعلم الفريق الفائزعلى ملعب مصغر لكرة القدم  . بنيما تحبذ نيللي التنبؤ بالفائزين بركل الكرة في واحدة من شباك المنتخبين وقد ثبتت أعلام الدولتين المتنافستين قبالة مرماهما. أما شبل الباندا، سوف يتكهن عوضا عن ذلك بنتائج المباريات بالتقاط الطعام من الصناديق المميزة بأعلام الدول أثناء مباريات المجموعات ، أما في الجولات الحاسمة، فسوف يتسلق شجرة ترفع علمًا.

هل لديك حيوان أليف؟
هل بمقدوره القيام بأفضل من ذلك؟ وكيف؟
هيّا، دعهم يمنحونه الفرصة!

by Sherien F. A. Mostafa

4 Votes
#501 of #1440 in the World
#26 of #70 for Arabic



Go to the ranking page for Arabic

Can you translate better?

Join the challenge