تنبؤات نتائج مباريات كأس العالم

Translated into Arabic (Original version)


هل تذكرون الأخطبوط بول؟ لقد بزغ نجمه في كأس العالم 2010 بفضل قدرته على التنبؤ بالفريق الفائز في المباريات مع المنتخب الألماني. هذا بالإضافة إلى تنبؤه بالرابح في المباراة النهائية. وقد بدأ مسيرته مع كأس الأمم الأوروبية 2008، حيث تنبأ بنتيجة إحدى عشرة مباراة من أصل ثلاث عشرة مباراة؛ بشكل صحيح. وكان يختار بين صندوقين يحتويان على الطعام مع الأعلام الوطنية لكل فريق يشارك في كل مباراة. وللأسف، فقد توفي في نهاية عام 2010.

ولم يكن بول وحيداً. فقد تمكن التمساح "هاري" من التنبؤ بالفريق الفائز في كأس العالم 2010. كما استطاع التنبؤ أيضًا بنتائج دورتين متتاليتين من الانتخابات الاتحادية الأسترالية. إلا أنه لم يحظ أبدًا بشهرة الأخطبوط الألماني. حتى الببغاء السنغافوري "ماني"؛ الذي تنبأ بكل نتائج مباريات الدور ربع النهائي ونصف النهائي في بطولة كأس العالم 2010، لم يحظ بنفس القدر من الشهرة، وذلك بسبب إخفاقه في التنبؤ بنتيجة الفائز بالمباراة النهائية التي خاضها منتخبا أسبانيا وهولندا.

ومنذ الرحيل المفاجيء لبول الأخطبوط، كانت هناك منافسة شرسة على من سيخلفه. فخلال بطولة كأس الأمم الأوروبية 2012، شاركت ثلاث حيوانات في لعبة التنبؤ هذه: "شيتّا"؛ فيل هندي يعيش في حديقة حيوانات بمدينة كراكوف في بولندا. و"فريد"؛ النمس الأوكراني الذي تمكن متابعة تنبؤاته على تويتر. و"فونتك"؛ خنزير العِرافَة الأوكراني الذي استطاع التنبؤ بشكل صحيح بنتيجة مبارتين من أصل ثلاث مباريات.

من يا تُرى سيحل محل الأخطبوط بول خلال كأس العالم المقبلة؟ هل سيكون الببغاء الذي باركه البابا فرانسيس في ساحة القديس بطرس، والذي أصبح اليوم نجم الإذاعات الإيطالية الوطنية العامة؟ أم أنها ستكون "نيللي"، أنثى الفيل الألمانية التي تنبأت بشكل صحيح بنتائج 30 مباراة من أصل 33 حتى هذه اللحظة؟ وبطبيعة الحال، لايمكننا أن نتجاهل في هذا السياق القدرات الخارقة لصغير الباندا الذي يتمتع بدعم وسائل الإعلام الرسمي الصينية.

سيفصح الببغاء الإيطالي "أموري" (أي "الحب" باللغة الإيطالية) عن تنبؤاته باختيار علم الفريق الفائز على ملعب كرة قدم مصغّر. بينما تفضل "نيللي" التنبؤ بالفائز بركل كرة في واحدة من شبكتين يقف أمام كل منهما علم الدول المتنافسة. وبدوره، يتنبأ صغير الباندا بنتائج  المباريات بالتقاط الطعام من صناديق موسومة بأعلام دول الفرق المتنافسة خلال دور المجموعات، وبتسلق شجرة ترفع علم دولة الفريق المتنافس في دور الستة عشر.

هل لديك حيوان أليف؟
وهل تعتقد أن قدرته على التنبؤ تتفوق على قدرات تلك الحيوانات؟ كيف؟
دعه يجرب حظه!

by Dina

30 Votes
#178 of #1440 in the World
#13 of #70 for Arabic


Dina's website

Go to the ranking page for Arabic

Can you translate better?

Join the challenge